أخر خبر

التونسية أنس جابر تحلم ببلوغ النهائي الثالث تواليا في ويمبلدون للتنس

تحلم التونسية أنس جابر المصنفة العاشرة بالوصول إلى نهائي ويمبلدون للتنس للمرة الثالثة تواليا هذا الشهر، مؤكدة أن الطريقة التي ستتعامل بها مع أيّ مشاعر سلبية ستكون عاملا رئيسيا في بلوغ مباراة تحديد الفائز باللقب.

وبدأت أنس جابر، التي خسرت نهائي 2022 أمام إيلينا ريباكينا من كازاخستان ونهائي 2023 أمام التشيكية ماركيتا فوندروسوفا، أحدث مشاركاتها في البطولة الكبرى المقامة على ملاعب عشبية بقوة بفوزها 6 – 3 و6 – 1 على اليابانية مويوكا أوتشيجيما.

وقالت أنس (29 عاما) للصحافيين الثلاثاء “إذا وصلت إلى النهائي للعام الثالث على التوالي فسيكون ذلك بمثابة حلم”. وتابعت “أثق في قدرتي على القيام بذلك. طورت نفسي كثيرا وأتمنى الفوز أخيرا بهذه البطولة”.

وأكدت اللاعبة التونسية أنها يجب أن تروّض مشاعرها في الملعب إذا أرادت الفوز بنسخة هذا العام من ويمبلدون. وقالت لصحيفة ذا ناشيونال “أحاول دائما تذكير نفسي بمدى ارتباطي بهذا المكان الذي أقدم فيه مستويات رائعة، لذلك سأستمتع بكل لحظة أقضيها هنا في ويمبلدون وآمل أن يصادف هذا العام تتويجي باللقب”.

وأضافت “بالنسبة إليّ، الشيء الأكثر أهمية هو أن أعرف كيفية السيطرة على مشاعري خاصة عندما أحتاج إلى ذلك. أحيانا أحاول أن أكون أقل قسوة مع نفسي، لأن هذا ليس رائعا أيضا”.

وشقت أنس جابر طريقها إلى الدور الثاني في بطولة ويمبلدون للتنس، الثلاثاء، في 55 دقيقة بفوزها على اليابانية مويوكا أوتشيجيما. ولم تبذل اللاعبة التونسية المصنفة العاشرة ووصيفة البطلة في العامين الماضيين جهدا كبيرا أمام منافستها المصنفة 68 عالميا، وكسرت إرسالها على الفور لتتقدم 3 – 0 قبل أن تحافظ كل منهما على إرسالها لبقية المجموعة الأولى.

ثم عززت أنس قوتها قليلا في المجموعة الثانية لتحبط مقاومة أوتشيجيما. ومع اقتراب المباراة من نهايتها، نظرت اللاعبة اليابانية التي ظهرت لأول مرة في القرعة الرئيسية للبطولة نحو السماء عدة مرات في حالة من الإحباط الواضح.

وأنقذت ثلاث نقاط لحسم المباراة لكنها استسلمت أخيرا في النقطة الرابعة التي أنهتها أنس بضربة أمامية. وستلتقي أنس بعد ذلك مع الأميركية روبن مونتغومري المصنفة 161 عالميا وهي تسعى لتحقيق حلمها بالفوز بلقب كبير.

في المقابل، فقدت فوندروشوفا لقبها عند الحاجز الأول بهزيمتها أمام الإسبانية المغمورة جيسيكا بوساس مانيرو 4 – 6، 2 – 6. وتعود الخسارة الأخيرة لحاملة اللقب على ملاعب لندن العشبية إلى عام 1994، عندما سقطت المتوجة ثلاث مرات تواليًا الألمانية الأسطورية شتيفي غراف أمام الأميركية لوري ماكنيل.

وكانت فوندروشوفا فاجأت الجميع العام الماضي، عندما أصبحت أوّل لاعبة غير مصنّفة تحرز اللقب على حساب التونسية أنس جابر، بيد أنها خاضت النسخة الحالية من ويمبلدون دون أن تتعافى بشكل كامل من إصابة بوركها الأيمن، تعرّضت لها بعد سقوطها خلال دورة برلين العشبية الشهر الماضي. وبلغت الكازاخية إيلينا ريباكينا الدور الثاني بسهولة، بفوزها على الرومانية إيلينا – غابرييلا روسي 6 – 3، 6 – 1.

وقالت ريباكينا (25 عامًا) التي تلاقي الألمانية لاورا سيغموند في الدور الثاني “لم ألعب كثيرًا على العشب هذه السنة، لأنني عانيت بعض المشكلات. احتفظت بمشاعري بداخلي وهذا الأمر ليس سهلًا في بعض الأحيان… أريد فقط أن أكون سعيدة في أرض الملعب”.

ولم تجد البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة أولى صعوبةً في تخطي الأميركية صوفيا كينان 6 – 3 و6 – 4. ورفعت البولندية رصيدها من الانتصارات إلى 20 انتصارا على التوالي توجت خلال هذه السلسلة بدورتي مدريد وروما ورولان غاروس في الأشهر الأخيرة.

وتسعى البولندية إلى إحراز لقبها الكبير السادس لكن لم يسبق لها أن تخطت حاجز الدور ربع النهائي في مشاركاتها السابقة في العاصمة الإنجليزية.

المصدر: جريدة العرب

The post التونسية أنس جابر تحلم ببلوغ النهائي الثالث تواليا في ويمبلدون للتنس appeared first on Arabs Media.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى