أخر خبر

رائدات “القناطر الخيرية” تواصل التوعية للأسر لمساعدة صناع القرار في تحسين مستوى معيشتهم

تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة جاكلين ممدوح رئيس مدير الإدارة العامة لشئون المرأة بالوزارة والقائمة على ملف الرائدات الاجتماعيات وهدى أبو النصر مديرة شؤون المرأة بالقليوبية، وسهام أبو الخير مدير قسم شؤون المرأة بمركز القناطر الخيرية، تواصل الرائدات الاجتماعيات بمحافظة القليوبية مركز القناطر الخيرية، نشر الوعي بين الأسر في كافة القرى وخاصة بعد إضافة التابلت لهم، لمساعدتهم في البحث الميداني لحالة الأسر ومساعدة صناع القرار في فهم متطلبات الأسر والعمل على تحسين مستوى معيشتهم، بالإضافة الى التوعية التي يقدمها الرائدات لهم.

حيث تجوب الرائدات كافة القرى والوصول إلى الأسر لتوعيتهم

حيث تجوب رائدات مركز القناطر الخيرية، كافة القرى والوصول إلى الأسر وتشارك بالبحث الميداني الذي يتم من خلال التابلت، صناع القرار في القرارات المهمة من خلال البيانات السليمة التي يتم ادخالها لحالة الأسر في المنازل، لتغير حياة الأسر للأفضل في المجتمع، ويأتي هذا من ضمن أهداف الدولة لتطبيق الحوكمة في كافة قطاعات الدولة؛ لتحقيق المصلحة العامة والعدالة وتطبيق مبدأ الشفافية، لتلبية احتياجات المواطنين والتوازن بين الاحتياجات المجتمعية.

قدرة الرائدات على دخول المنازل وكسب ثقة الأسر

ويأتي أهمية دور الرائدات من قدرتهم على دخول المنازل وكسب ثقة الأهالي، لنشر الثقافه والوعي وتغيير العادات الهدامه وتحويلها لعادات بناءة للأسره وللأجيال القادمه وللمجتمع ككل، وتاكيداً منهم على كل ماهو مفيد ونافع للأم المصريه ولأولادها ولبيتها وحلهم للمشاكل، وصبرهم على الاستماع والحوار والألفه الموجوده لديهم ولدي الأسر هو مانجده في بيئه خصبه لنشر المزيد والمزيد من الوعي.

قدرتهم على نشر الوعي وتصحيح الأفكار في كثير من القضايا المجتمعية

وأثبتت الرائدات الاجتماعيات خلال الفترة الماضية قدرتهن على نشر الوعي وتصحيح الأفكار في كثير من القضايا المجتمعية، مثل الزيادة السكانية ونبذ العنف والختان وعمل الأطفال والعنف الأسري وغيرها من القضايا التي تحتاج الى الحديث المباشر مع الأسر وتوعيتهم للوصول الى نتائج إيجابية من خلال حل اللغط والإجابة على أسئلة الأسر.

كما أسمهوا في نشر الوعي بين المواطنين في كافة ربوع مصر، وخاصة في المراكز والقرى والنجوع في كافة المحافظات لنشر الوعي الأسري والقضاء على الجهل والفهي الخاطئ لبعض القضايا من خلال جهود الرائدات الجتماعيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى