أخر خبر

تموين سوهاج: توفير عجول سوداني وخراف بلدي بمنافذ البيع

أعلن المهندس محمد إبراهيم، وكيل وزارة التموين بمحافظة سوهاج، انتهاء مديرية التموين من استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المُبارك، بالتنسيق مع الجهات المعنية من خلال الحملات التفتيشية والرقابية على الأسواق والمحال التجارية، ويأتي ذلك لمتابعة السلع الغذائية المعروضة والتأكد من مُطابقتها للمواصفات والاشتراطات الصحية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

وقال “إبراهيم” إنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بالمديرية والإدارات التابعة لها، ووقف وإلغاء الإجازات لمفتشي التموين خلال إجازة العيد وذلك لمتابعة ومراقبة حالة الأسواق وإحكام السيطرة والتأكد من جودة وسلامة السلع المطروحة للمواطنين خلال إجازة العيد.

استعدادات الشركة المصرية:

وأوضح محمد ابراهيم خلال حديثه لموقع “اليوم” بأنه بعد مخاطبة الشركة المصرية لتجارة الجملة بسوهاج وتم توفير كميات من السلع واللحوم والدواجن بعدد 50 عجل سوداني ، 25 خروف استرالي بإجمالي أوزان 4 طن ، و8 طن لحوم هندي ، و20 خروف بلدي ، مؤكدا بأن الشركة على استعداد لضعف هذه الكميات إذ تطلب الأمر مع توفير سلع المنظومة التموينية وفارق نقاط الخبز والتي تصرف فى مواعيدها لاهالى ومواطني سوهاج.

استعدادات الجمعية التعاونية الاستهلاكية:

وأضاف ابراهيم بأنه تم توفير 2 طن لحوم مجمدة و25 كرتونة كبدة و 20 كرتونة وراك ، و100 طن دقيق ، و300 كرتونة زيت طعام ، و5 طن أرز ، 2 طن فراخ مجمدة ، 1000 كرتونة مكرونة مختلفة الأنواع ، و200 كرتونة مسلي .

غرف عمليات خلال أيام العيد:

ولفت وكيل وزارة التموين بسوهاج إلى أن هناك غرفة عمليات رئيسية منعقدة علي مدار اليوم بديوان عام المديرية بالتنسيق مع غرف العمليات الفرعية بالمراكز لمدة 24 ساعة بنطاق المحافظة، لتلقي شكاوي المواطنين ، وإبلاغها للحملات والعمل على حلها ، وفي حال وجود مخالفة يتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المُخالفين.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع إدارة الجملة والمجمعات والجمعيات الاستهلاكية، بهدف طرح كميات كبيرة من السلع الغذائية، والتأكد من وفرة المعروض بالأسواق بجودة عالية وبأسعار مُخفضة ، وكذلك التنسيق مع جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، بهدف زيادة فتح منافذ خاصة لتوزيع وبيع السلع الغذائية من خضار وفاكهة ولحوم وأسماك بأسعار مُخفضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى