أخر خبر

“نتمنى تنفيذ الهدنة والعودة إلى غزة”.. النازحون في رفح يتحدثون لـ “أخبار الآن”

نازح في رفح: نطلب من حماس وجميع الفصائل التوافق على الهدنة بهدف أن نعيش كبشر

“نتمنى أن تتحقق الهدنة.. ونحلم بالعودة إلى بيوتنا حتى وإن كانت خيامًا”.. بهذه الرغبات عبّر النازحون في رفح عن أمنياتهم في ظل الأوضاع المآساوية التي يعيشونها على وقع الحرب المتواصلة في قطاع غزة بين حماس وإسرائيل، منذ الـ 7 من أكتوبر، إذ أُجبروا على النزوح من أماكنهم لعدة مرات، بداية من مخيم جباليا، ثم الزيتون، ثم خان يونس، ثم رفح.

وفي هذا الصدد، رصدت كاميرا “أخبار الآن” أحوال النازحين، ممن عبّروا عن استيائهم إزاء ما يعيشونه في ظل استمرار الصراع، وتدمير مناطقهم ومساكنهم في القطاع الفلسطيني، فيما أعربوا جميعًا عن آمالهم في إتمام الهدنة، وإعادة إعمار غزة.

مطالبات بسرعة تنفيذ الهدنة

من ناحيته، تحدث النازح في رفح أبو حسن زقوت لـ “أخبار الآن“، قائلًا: “غزة دُمرت وهذا النزوح رقم 4 لنا، فنزحنا من مخيم جباليا ثم إلى الزيتون ومن ثم خان يونس ثم رفح، فهذه نكبة أكبر من نكبة عام 48”.

وأضاف: “نطالب بالإسراع في تنفيذ الهدنة ونرغب في إنهاء الحرب وإعادة إعمار المنازل المُهدّمة، فقد مر علينا 250 يومًا ونحن نسكن في الخيام”، مشيرًا: “هُجّرنا من بيوتنا بالملابس التي نرتديها ومن دون أن نأخذ أي شئ من ممتلكاتنا”.

News

وتابع زقوت: “شاهدت مقاطع فيديو عبر الهاتف ووجدت أن منطقتنا في غزة دُمرت بالكامل، (حوالي 3 كم)”.

رغبة في توفير مأولى للنازحين

وفي السياق ذاته، قال النازح عبد المالك المدهون لـ “أخبار الآن“: “نتمنى أن يتم تنفيذ الهدنة بين طرفي الصراع، ونعود إلى غزة، ويتم إيواء النازحين، وحصولهم على الدعم الماضي، ومساعدة الجميع حسب أضرارهم”.

واستطرد: “عانينا كثيرًا طيلة 8 أشهر منذ اندلاع حرب غزة، ونطالب الحكومة في القطاع الفلسطيني بتوفير مأوى للنازحين ممن دُمرت منازلهم”.

News

“سنعود لنعمر ونبني مُجددًا”

أما فهد أبو الخير، فاستعرض صعوبة العيش في أماكن النزوح بشكلٍ عام، مشيرًا: “فقدنا كل شئ، والأطفال فقدوا تعليمهم، ونطلب من حماس وجميع الفصائل التوافق على الهدنة بهدف أن نعيش كبشر، وليس كمهجّرين أو متسوّلين”.

وأوضح: “سنعود إلى قطاع غزة، وسنتمكن من تدبير أوضاعنا، كما ستكون هناك مؤسسات ودول في خدمة الشعب الفلسطيني، وستطلع على أوضاعهم وعلى أوضاع الأطفال، وستعمل على إعادة الحياة مُجددًا، وتوفير مراكز لتعليم الأطفال حتى وإن كانت خيامًا، وسنعود لنعمر ونبني من جديد”.

News

وأعرب النازح إياد عبد المالك عن آماله في العودة إلى المنازل “حتى وإن كنا سنسكن في خيام”، مطالبًا بوقف إطلاق النار، وأشار: “العالم أجمع سيتضرر من جراء استمرار هذا الحرب وعلى الجميع أن يتدخلوا لإنهائها”.

News

أيضًا، تمنى النازح أبو هيثم أبو دقة في حديثه لـ “أخبار الآن”، العودة إلى منزله وطالب بإنهاء الحرب، مؤكدًا: “أرهقنا وعانينا كثيرًا في ظل هذه الحياة الصعبة وسط استمرار الحرب والصراع الدائر”.

وقال: “نتابع تطورات الهدنة، ونتمنى أن تنفذ لنعود إلى بيوتنا بعدما نزحنا مرارًا من عدة أماكن طيلة الفترة الماضية”.

News

مؤشرات إيجابية

والخميس، تلقت مصر “إشارات إيجابية” من حماس بخصوص اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل في الحرب الدائرة بينهما بقطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر، على ما ذكرت قناة “القاهرة” الإخبارية المصرية.

وقال مسؤول مصري رفيع المستوى، بحسب ما نقلت القناة المصرية، إن “مصر تلقت إشارات إيجابية من حركة حماس تشير إلى تطلعها لوقف إطلاق النار”. وأشار المسؤول إلى أن حماس “ستقدم ردها بشأن مقترح الهدنة خلال الأيام القادمة” مشددا على أن قادة حماس “يدرسون بجدية وإيجابية مقترح الهدنة”.

وأضاف أنه تم توجيه “دعوة مصرية لقيادات حماس لزيارة القاهرة ومناقشة كافة التفصيلات المتعلقة بالأوضاع الحالية”.

من جهته استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري الخميس المستشار الخاص للبيت الأبيض للشرق الأوسط بريت ماكغورك وتباحثا في مقترح الهدنة. وأكد الجانبان، بحسب بيان للخارجية المصرية، “أهمية قيام إسرائيل وحماس بإتمام الاتفاق في أسرع وقت، واتخاذ خطوات جادة وحقيقية تضمن التوصل لوقف إطلاق النار في كامل القطاع”.

وتأتي هذه “الإشارات” فيما تواصل الولايات المتحدة ومصر وقطر التي تتولى دور الوساطة، جهودها سعيا لإقناع طرفي النزاع بالتوصل إلى وقف إطلاق النار، بعد أيام من إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن مقترحا قدمه على أنه خطة إسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى