أخر خبر

قافلة دعوية لتوضيح صحيح الإسلام وتربية النشء بثقافة المنيا

استضاف قصر ثقافة المنيا قافلة دعوية من مجمع البحوث الإسلامية للحديث حول المفاهيم الدينية الصحيحة، وتصحيح المفاهيم الخاطئة والتصدير للافكار الهدامة المتطرفة.

حيث تحدث كلا من الشيخ عبد الصمد فتحي، والشيخ خلف إسماعيل خلف، والشيخ عبد الحميد رشاد أحمد من علماء الأزهر الشريف.

 تناول خلال اللقاء أهم ما تضمنته الشريعة الإسلامية ومقاصدها  وبينا أن القرآن الكريم لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها أما ما جاء في المذاهب الفقهية الأربعة والاجتهاد على العلماء الفقهاء لا يخرج عن الكتاب والسنة النبوية.

وأكد المتحدثون أن الشريعة الإسلامية الغراء جاءت لخير الأمة وجمع شتاتها لا لتفريقها وتباعدها عن منهج الله.

  وحيت رحب توفيق مدير عام ثقافة المنيا الازهر الشريف باعتباره المنارة والركيزة الاسلامية التى تعد المرجع والنواة الاساسية لتشر الفكر الاسلامى الصحيح   

 وفي سياق متصل أكدت الدكتورة دعاء شلقامي امين عام محكمة وعضو المجلس القومي للمرأة ان الام تلعب دورا كبيرا في إخراج الطفل سواء طفل سوي او غير سوي  لان المرأة هي العمود الفقري للحياه وبدون المرأة لا تجد المجتمع متقدما وناهضا

 ولان البيئة لها تأثير كبير  على دور المرأة في تربية النشئ لان البيئة تلعب دورا كبيرا وخاصة ان العلاقة بين الإنسان والبيئة هي علاقه تبادليه

 ولان الدولة تولي اهتمامات كبيرا بإستخدام البيئة النظيفة الخالية من التلوث وهذا ياتي تأثير كبير على صحة الام والمرأة

 جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقد اليوم بثقافة المنيا برئاسة رحاب توفيق  والذى در حول  حول أهمية الاهتمام بالبيئة والمرأة ودورها في تربية النشي وما يكون على عاتق المؤسسات التعليمية في إخراج وشيء سوي يكون قادرا على تنمية وتطور المجتمع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى