أخر خبر

لنطلاق المؤتمر الدولي السابع لجمعية صعيد مصر للتغذية العلاجية والميتابوليزم في أسيوط

نظمت جمعية صعيد مصر للتغذية العلاجية والميتابولزم، بالتعاون مع كلية طب جامعة أسيوط، المؤتمر الدولي السابع للتغذية العلاجية، بالقاعة الثمانية بالمبنى الإداري لجامعة أسيوط علي جزئيين، الجزء الأول على مدار يومين متتاليين ٢٩-٣٠ مايو، والجزء الثاني بمدينة الغردقة من ٥-٨ يونية.

في كلمته خلال المؤتمر، أكد الدكتور أحمد عبد المولى نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، حرص جامعة أسيوط على تنظيم المؤتمرات العلمية، وورش العمل، والتي تسعى إلى تطوير وتنمية الخبرات والكفاءات الطبية، وتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، إلى جانب تبادل الرؤى والخبرات، ومواكبة أحدث المستجدات العلمية التي تسهم في تطوير المنظومة الطبية، مشيدا بكوادر جامعة أسيوط الطبية، وما تتمتع به من الخبرات والكفاءات والمتميزة.

كما أشار “عبد المولى” إلى جهود إدارة الجامعة في توفير خدمة تعليمية متميزة وفريدة من خلال فتح مجالات جديدة، وتوفير برامج دراسية منها التغذية العلاجية التي تعاظم دورها في تحقيق مستوى أفضل من الخدمات الطبية، والتي تسهم في الوصول إلى نسب عالية من الشفاء من خلال أكبر مدينة طبية بالصعيد، وتخدم أكثر من (2) مليوني مريض سنويا.

وأعرب الدكتور مدحت العربي أستاذ التغذية العلاجية رئيس الرابطة عن سعادته بوجوده وسط كوكبة من أطباء وعلماء التغذية الإكلينيكية في رحاب جامعة أسيوط، مشيدا بدور الجامعة في مواكبة الحديث في المجالات الطبية، وتوفير أعلى مستوى من الخدمات المقدمة سواء التعليمية أو الخدمية.

وأكد العربي أن نجاح المؤتمر هو ثمرة تكامل أقسام كلية الطب والمستشفيات الجامعية، والعمل بروح الفريق الواحد هو السائد، مضيفا بأن تعاون وحدة التغذية العلاجية، وقسم الصحة العامة؛ أثمر نجاحه عن دبلومة التغذية الإكلينيكية المتوافقة مع متطلبات سوق العمل.

وأوضح الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط بأن المؤتمر يشهد حالة من الزخم العلمي المتميز، من ورش عمل، وجلسات علمية، وهو ما تتميز به مؤتمرات جامعة أسيوط وكلية الطب، مشيرا أن وزارة الصحة تسعى؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد عيادات التغذية غير المطابقة للمواصفات.

وأشاد الدكتور عماد الدالي بالمؤتمر الذي يضم كوكبة من العلماء والأطباء من مختلف الجامعات المصرية، والمستشفيات والمعاهد البحثية، مشيرا بأن وحدة التغذية العلاجية تشهد نضوجا مبكرا، ونجاحا متميزا، مضيفا بأن علم التغذية العلاجية أصبح عاملا رئيسا في علاج الكثير من الأمراض فهو علم متداخل يضم الكثير من التخصصات الطبية المختلفة.

واستعرض الدكتور أسامة العشيري جهود جمعية صعيد مصر للتغذية العلاجية والميتابولزم؛ على مدار (7) ست سنوات، ودور قسم الأطفال، ووحدة التغذية العلاجية البارز في إنشاء معمل للتغذية العلاجية، وأول مخبز متخصص في إنتاج منتجات خالية من الجلوتين، مشيرا إلى التعاون المثمر مع وزارة الصحة في توفير منتجات لمرضى حساسية الألبان.

وأضاف “العشيري” بأن المؤتمر شهد مجموعة من ورش العمل المتميزة (٢٢ ورشة عمل) في مختلف مجالات التغذية، وطب الأطفال، والجهاز الهضمي، والغدد الصماء والباطنة.

كما تم على هامش المؤتمر ورشة عمل شارك فيها قامات البحث العلمي بجامعة أسيوط عن النشر الدولي للبحوث العلمية، وكيفية إعداد الورقة البحثية وأخلاقيات ونزاهة البحث العلمي.

وفي ختام حفل الافتتاح تم تكريم إدارة جامعة أسيوط وكلية الطب، وإدارة وحدة ضمان الجودة بكلية الطب، وإدارة مستشفى الأطفال الجامعي والدكتورة فردوس عبد العال أستاذ طب الأطفال، وإهداء التكريم لروح الدكتورة سامية عطوة، والدكتور على زرزور، وبعض ضيوف المؤتمر من الجامعات والمستشفيات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى