أخر خبر

سي إن إن: ذخائر أمريكية استُخدمت في الهجوم الإسرائيلي على رفح

كشف تحليل نشرته شبكة CNN الأمريكية، أمس الثلاثاء، إلى أنه جرى استخدام ذخائر مصنوعة في الولايات المتحدة في المجزرة الإسرائيلية الدامية بحق نازحين فلسطينيين بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة يوم الأحد الماضي.

وذكر خبراء للشبكة، استناداً إلى الصور، أن إسرائيل استخدمت قنبلة صغيرة الحجم من طراز GBU-39 أمريكية الصنع في الهجوم، وهي قنبلة منزلقة موجهة بدقة، تزن 110 كيلوغرامات، وأن الرقم التسلسلي للذخيرة في المنطقة يطابق القطع المنتجة في الولايات المتحدة.

وصرح خبير الأسلحة المتفجرة كريس كوب سميث، بأن إسرائيل استخدمت قنابل من صنع شركة بوينغ ومقرها الولايات المتحدة. وقال: “إن استخدام أي ذخيرة، حتى صغيرة الحجم، في المناطق المكتظة بالسكان يؤدي دائماً إلى مخاطر”.

ومن جانبه أوضح تريفور بول، وهو عسكري أمريكي سابق وعضو في فريق إبطال مفعول المتفجرات، أن القنبلة تتميز بمميزات مختلفة مقارنةً بالذخائر الأخرى، وأنه يستطيع اكتشافها بسهولة من ذيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى