أخر خبر

لجنة المجلس الأعلى للجامعات تشيد بالإمكانيات الفنية والبنية التحتية لكلية طب أسنان جامعة سوهاج

استقبل الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج لجنة قطاع طب الأسنان بالمجلس الأعلى للجامعات، ويمثلها الدكتور محمد السعيد عميد كلية طب الاسنان جامعة قناة السويس سابقاً، والدكتور طارق صلاح الدين أستاذ الإستعاضة السنية بجامعة عين شمس، وذلك للوقوف على إمكانيات كلية طب الأسنان بالمقر الجديد للجامعة والإمكانيات المادية للكلية، تمهيداً لبدء الدراسة بها، بحضور الدكتور عبد الناصر يس والدكتور خالد عمران نواب رئيس الجامعة، المحاسب اشرف القاضي امين عام الجامعة، والدكتور مجدي القاضي عميد كلية الطب والدكتور إسلام عامر عميد كلية طب الأسنان بالجامعة.

وقال الدكتور حسان النعماني إن إنشاء الكلية جاء في إطار سعي الجامعة الحثيث لاستكمال قطاع الكليات الطبية، لخدمة أبناء المحافظة ومحافظات الصعيد المجاورة، مضيفاً ان الكلية ستكون إضافة متميزة لكليات الجامعة، وخاصة أن الموقع الخاص بالكلية بجانب المستشفيات الجامعية بمدينة سوهاج الجديدة مما ستخدم التدريب العملى للطلاب، والمرضى من المترددين على المستشفيات الجامعية في مجالات التخصص بطب الأسنان.

وأضاف الدكتور عبد الناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن الكلية صممت علي أعلي معايير التصميم الهندسي، وتم مراعاة كافة متطلبات الجودة والعملية التعليمية من حيث كفاية المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل والأجهزة، لإستيعاب الأعداد التي سيتم تحديدها لبدء الدراسة، والزيادة المتوقعة في أعداد الطلاب نتيجة الإقبال علي الدراسة بالكلية، موضحاً أن الكلية تضم مختلف الأقسام ومنها طب الفم وعلاج اللثة والاشعة ، الاستعاضة الصناعية، وعلاج الذور، والتقويم، وطب أسنان الأطفال، والجراحة.

واستعرض الدكتور إسلام عامر عبر فيديو توضيحي كافة محتويات الكلية والتي تقام علي مساحة ٦ آلاف م٢، وتتكون من بدروم وأرضي و4 أدوار وإمكانياتها المادية، ويضم 3 مدرجات تسع 1500طالب، و3غرف درس سعة 150 طالب، و19عيادة بسعة 154 كرسي اسنان، إلى جانب 3 معامل محاكاة بسعة 126 طالب، 20 معمل، 4 غرف أشعة، عيادة طلابية، قاعة اجتماعات وغيرها.

وجدير بالذكر أن اللجنة قامت بإجراء زيارة تفقدية لمبنى الكلية بالمقر الجديد، حيث أشادت بحجم العمل الذى تم بالكلية، والتي تعد نموذج يحتذى به بين الجامعات الحكومية، بها تمتلكه من بنية تحتية متميزة إلى جانب استيفائها كافة متطلبات السلامة الإنشائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى