أخر خبر

ختام فعاليات البرنامج الدولي للأنشطة بين جامعة المنيا والجامعة الأردنية

شهد الدكتور عصام فرحات، رئيس جامعة المنيا، وصاحبة السمو الملكي الأميرة دانا فراس، رئيس منظمة المجلس الدولي للآثار والمواقع ICOMOS-الأردن، وسفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة للتراث الثقافي، والدكتور نذير عبيدات رئيس الجامعة الأردنية، احتفالية ختام برنامج التعاون الدولي المُشترك بين ألمانيا، ومصر، والأردن، والتي أُقيمت في رحاب الجامعة الأردنية، وذلك ضمن مشروع “تعزيز” الاكتشاف والحماية، العمل من اجل مستقبل ماضينا، المدعوم من المؤسسة الألمانية، للتبادل الاكاديمى DAAD .

جاء ذلك بحضور، فرق العمل من مديرى المشروع بالدول الثلاثة، والمتدربين من الباحثين، والطلاب، من جامعات: المنيا، والأردن، واليرموك الأردنيتين، وهيلدسهايم الألمانية.

وخلال كلمته بالاحتقالية، أشاد الدكتور عصام فرحات، بتميز العلاقات المصرية الأردنية، ومايجمع البلدين من روابط وحضاره مشتركة، مُعرباً عن سعادته، وتقديره لمستوى، التدريب الذى تلقاه الطلاب، مُقدماً شكره للمؤسسة الألمانية للتبادل الأكاديمى “DAAD “؛ لدورها فى تمويل المشروع

ومن جانبهما، اعربت الأميرة دانا فراس، والدكتور نذير عبيدات، عن تقديرهما، لمشروع تعزيز فى مجال استكشاف، وحماية الآثار، ومانتج عنه من تعاون مُثمر بين جامعة المنيا، والجامعات الأردنية، والألمانية، مُعبرين عن تطلعاتهما لمزيد من التعاون المُشترك.

وعلى صعيد آخر، عقدا رئيس جامعة المنيا، ورئيس الجامعة الأردنية، جلسة مُباحثات مُشتركة؛ بحثا خلالها أوجه التعاون، كما تم الاتفاق على اتخاذ الأمور اللازمة، نحو عقد اتفاقية شراكة بين الجامعتين، فى مجالات التعليم، والبحث العلمى، وتبادل الطلاب واعضاء هيئة التدريس.

وفي نهاية الاحتفالية، قُدمت عدة عروض تقديمية عن نتائج المشروع، كما تم توزيع شهادات إتمام البرنامج التدريبي على المُشاركين من الباحثين، والطلاب من مصر ،وألمانيا، والأردن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى