أخر خبر

Blockout2024.. حملة لمقاطعة مشاهير ظلوا صامتين بشأن حرب غزة

حملة Blockout2024 تؤدي إلى تراجع عدد متابعي بعض المشاهير

بدأ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي حملة مقاطعة عبر الإنترنت للمشاهير الذين قيل إنهم “ظلوا صامتين بشأن حرب غزة” ولم ينشروا عنها، في محاولة دفعهم لمراجعة مواقفهم.

وانطلقت الحملة بعد حفل ميت غالا، إذ انتشرت على تيك توك وانتسغرام لوائح تظهر أسماء النجوم الذي لم ينخرطوا في حملة التضامن مع الفلسطينيين في غزة طيلة الفترة الماضية.

ولم تقتصر الحملة على المشاهير العالميين والأجانب بل طالت العرب أيضاً، وبدأت حملة مقاطعة حساباتهم وتراجع عدد المتابعين بشكل واسع.

News

هذه الحملة التي عُرفت باسم “Blockout2024” لاقت تفاعلا كبيرا، وحثت المستخدمين على حظر حسابات المشاهير الذين “ظلوا صامتين بشأن الأزمة الإنسانية في غزة”.

وأعرب المتفاعلون في جميع أنحاء العالم عن إحباطهم من المشاهير لعدم علمهم بتأثيرهم وعدم لفتهم الانتباه إلى “الوضع المزري في غزة”.

ووفقا لمشاركين في الحملة، فإن الهدف منها هو “إيقاف تدفق الدخل والشعبية” لهؤلاء المشاهير، والتركيز على مقاطعة المشاهير الذين يروجون لشركات داعمة لإسرائيل.

كيف بدأت حملة حظر المشاهير؟

أثار حفل ميت غالا – Met Gala الجدل الكبير لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الذي يعرض فيه المشاهير والفنانين أحدث صيحات الموضة الباهظة، مما سلط الضوء على ازدواجية مواقف المشاهير بين هذا البذخ والقضايا الاجتماعية الملحة مثل حرب غزة.

ويشكّل حفل ميت غالا الذي يقام عادة في بداية شهر مايو/أيار، أضخم حفل للموضة على الصعيد العالمي، ويحتفل معهد الأزياء التابع لمتحف ميتروبوليتان للفنون في نيويورك بهذا الحدث منذ 70 عاما.

News

ويعتبر هذا الحفل بمثابة أوسكار الموضة، والأهم على الإطلاق في مجال صناعة الأزياء، فهو يجمع مشاهير العالم بهدف جمع التبرعات للمتحف الذي يختار في كل مرة موضوعا جديدا للمعرض الذي يقام فيه وللحفل بحيث يتمكّن المشاهير من ارتداء ما يتناسب معه.

وبينما انبهر الحاضرون بملابس درامية مزينة بالكريستال والأزهار في الحفل، كانت الاحتجاجات الداعمة لغزة جارية على بعد بنايات قليلة في مدينة نيويورك.

وقد أدى هذا التجاور إلى بداية ما أصبح يعرف باسم مقاطعة المشاهير و”حملة الحظر”.

“عندما نحظرهم يخسرون كل شيء”

قام مستخدمو تطبيق تيك توك-tiktok، مثل حساب blockout2024@، الذي يُنسب إليه الجهد الأكبر في تأسيس حملة حظر المشاهير، بنشر العديد من أكبر الأسماء في العالم التي اعتبرها “متواطئة في الصمت عما يجري في غزة”.

ومن أبرزها: كيم كارداشيان، تايلور سويفت، جاستن بيبر، سيلينا غوميز، والعديد من المشاهير، حيث لم يتردد المستخدمون في تحديد ونشر اسم الجهة التي يقع عليها اللوم.

وانتشرت الحملة في العالم العربي لتشمل فنانين ومشاهير عرب أيضا، حيث قامت حسابات على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بنشر قوائم تحتوي على أسمائهم وتطالب بحظرهم، لحثهم على “دعم غزة”.

News

وفي أحد مقاطع الفيديو التي نشرها حساب Blockout2024 على تيك توك، والتي حصدت منذ ذلك الحين أكثر من مليون مشاهدة، قال إن المتابعين لديهم “السيطرة الكاملة على أموال المشاهير وحياتهم”.

وأضاف: “عندما نكرههم، فإنهم يكسبون المال، وعندما نمدحهم، فإنهم يكسبون المال، ولكن عندما نحظر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي وننسى أسمائهم تماما، فإنهم يخسرون كل شيء”.

خسارة ملايين المتابعين

وفقا لموقع Social Blade، وهو موقع يقدم تحليلات لوسائل التواصل الاجتماعي ومقره الولايات المتحدة، فقد العديد من المشاهير ملايين المتابعين على حسابتهم، أبرزهم:

– فقدت الممثلة والمغنية سيلينا غوميز نحو مليون متابع على إنستغرام و100 ألف على منصة إكس.

– فقدت الممثلة والمغنية زيندايا، 153 ألف متابع على إنستغرام و40 ألف متابع على منصة إكس.

@blockout2024

Same for Spotify streams. You can block artists. Share this with your family and friends. Think about how boycotting works

♬ original sound – blockout2024

– فقدت كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال والشخصية المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، نحو 780 ألف متابع على إنستغرام.

– فقدت كايلي جينر، نجمة تلفزيونية وسيدة أعمال، نحو 540 ألف متابع على إنستغرام و53 ألف متابع على منصة إكس.

– فقدت المغنية وكاتبة الأغاني بيلي إيليش، نحو 1.1 مليون متابع على إنستغرام.

– فقدت بيونسيه، المغنية وكاتبة الأغاني والممثلة المشهورة عالميًا، نحو 689 ألف متابع على إنستغرام.

– فقدت المغنية والممثلة ريهانا نحو 110 آلاف متابع على منصة إكس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى