أخر خبر

على طريقة أفلام هوليوود.. مقتل ضباط وهروب سجين أثناء نقله في فرنسا (فيديو)

الحادث أجبر مختلف السلطات في فرنسا على التحرك وتعليق ماكرون

في عملية، تشبه أفلام هوليوود، قُتل في فرنسا حارسا سجن على الأقل صباح الثلاثاء في هجوم على شاحنة كانت تنقل سجيناً لاذ بالفرار، في حادث نادر أثار “صدمة” على حدّ تعبير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال وزير العدل الفرنسي إيريك بوبون موريتي عبر موقع إكس “تعرّضت شاحنة سجن لهجوم في أور (شمال غرب). وقتل اثنان من حرّاس السجن بينما أُصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة”. وأضاف “كلّ تعاطفي مع الضحايا وعائلاتهم وزملائهم”.

News

وأوضح مصدر في الدرك أنّ هذا الهجوم الذي وقع عند محطة لرسوم العبور على طريق في إنركافيل في منطقة أور في شمال فرنسا، أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة بجروح خطيرة، بينهم واحد على الأقل في حالة طوارئ قصوى.

من جهته، أفاد مصدر في الشرطة المحلية بأنّ حارساً ثالثاً قُتل في الهجوم.

وقال هذا المصدر إنّ “ثلاثة من حرّاس السجن لقوا حتفهم نتيجة إطلاق نار” خلال الهجوم الذي وقع حوالى الساعة 11,00 صباحاً (9,00 بتوقيت غرينتش) على شاحنة كانت تنقل سجيناً عند محطّة تحصيل رسوم في إنكارفيل، مضيفاً أنّ السجين هرب.

News

صورة نشرتها وسائل الإعلام الفرنسية للسجين الهارب

وفي السياق، أوضح وزير العدل في فرنسا أنّ “رجلاً هرب، ولم يتردّد شركاؤه في إطلاق النار بأسلحة ثقيلة لتنفيذ عملية الهروب”.

من جانبه، قال وزير الداخلية جيرالد دارمانين إن عملية مطاردة واسعة النطاق قد بدأت. وكتب على موقع X: “يتم استخدام كل الوسائل للعثور على هؤلاء المجرمين. وبناء على تعليماتي، تم حشد عدة مئات من ضباط الشرطة والدرك”.

News

ماكرون يعلق على الحادث

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على موقع إكس، إنّ “الهجوم الذي وقع هذا الصباح، والذي أودى بحياة عملاء في إدارة السجن، يشكّل صدمة لنا جميعاً”. وأضاف أنّ “الأمّة تقف إلى جانب عائلات المصابين وزملائهم. يتمّ القيام بما يلزم للعثور على مرتكبي هذه الجريمة حتى يتمّ تحقيق العدالة باسم الشعب الفرنسي”.

وبحسب مصدر آخر في الشرطة، فقد نفّذ الهجوم كوماندوس من عدّة مجرمين استخدموا مركبتين. وقد عُثر على إحدى المركبتين بعد وقت قصير “متفحّمة” في مكان لم يحدّده المصدر.

وأظهرت الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي رجلين ملثمين يحملان بنادق ويحلقان بالقرب من سيارة دفع رباعي مشتعلة، ويبدو أن سيارة الدفع الرباعي قد اصطدمت بمقدمة شاحنة السجن.

سجل إجرامي حافل

وفق صحيفة “التلغراف” السجين يدعى محمد عمرة، 30 عامًا، وتقول التقارير إنه رئيس شبكة مخدرات ويلقب بـ “La Mouche” (الذبابة)، كان يُنقل من روان إلى إيفرو عندما تعرضت شاحنة الشرطة ومركبة شرطة أخرى لهجوم من “أسلحة ثقيلة”.

صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية كشفت أن السجين الهارب لديه سجل إجرامي حافل، وكانت آخر إدانة بحقه هي تهمة السطو، كما أن لديه إدانة سابقة بمحاولة القتل.

News

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يحاول فيها الهرب بحسب الصحيفة التي كشفتأن المتهم حاول تنفيذ عملية هروب فاشلة من زنزانته قبل يومين فقط من هروبه اليوم. وعلى إثر ذلك تم وضعه في الحبس الانفرادي وتم رفع مستوى مراقبته.

وقضت محكمة في إفرو عليه بالسجن لمدة 18 شهراً يوم الثلاثاء الماضي، بتهمة السرقات المشددة، لا سيما السرقات من محال السوبر ماركت والشركات في ضواحي إفرو بين أغسطس وأكتوبر 2019.

وبحسب ما ورد؛ فقد تم اتهامه أيضاً في مرسيليا بارتكاب جريمة قتل عمد في يونيو 2022، في قضية تهريب مخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى