أخر خبر

منار تقاضي زوجها أمام محكمة الأسرة: بيخوني مع سلفتي

تقدمت زوجة تدعى منار بدعوى خلع ضد زوجها، بمحكمة الأسرة، لكي تستغيث من نزوات زوجها وخياناته المتعددة، وآخرها وجود علاقة عاطفية مع زوجة شقيقه الذي سافر للعمل بالخارج، كما ادعت.

تزوجت مقدمة الدعوى في عقار خاص بعائلة زوجها، وأنجبت منه على فراش الزوجية طفلا يدعى ابراهيم، عاشت حياة مستقرة بأول الزواج حتى اكتشفت خيانته ونزواته أول مرة عن طريق تطبيق واتس آب، حين رأت محادثات غرامية بينه وبين فتيات أخفى عنهن أنه متزوج.

عاشت الزوجة في حيرة وتوتر عقب أول مرة اكتشفت بها خيانة الزوج، وظلت تراقبه من فترة لأخرى حتى اكتشفت كارثة ذكرتها في دعواها، ما دفعها لقرار الانفصال ومقاضاة زوجها.

ذات يوم وجدت الزوجة مكالمات كثيرة من زوجة شقيقه في منتصف الليل، ليسكن القلق والشكوك قلبها، وشعرت بأن هناك علاقة تجمعهما ببعض وليس لطلبها منه أشياء للمنزل كما برر الزوج اتصالاتها.
ظلت الزوجة تبحث وراء دليل قاطع كي تثبت شكوكها، حتى رأته بعينيها ذاهبا إلى شقتها عقب عودته من العمل قائلة: اللي حصل إني كنت بنضف السلم، ولقيت زوجى بيتسحب وهو راجع من الشغل وداخل شقة مرات اخوه.

قررت الزوجة مواجهة زوجها بما رأت لكنه أنكر ذلك واتهمها بالجنون، لكن مقدمة الدعوى كذبته ولم تكذب عينيها، وطلبت منه الطلاق بالطرق الودية، وبرفضه لجأت إلى محكمة الأسرة لإقامة دعوى خلع ضده متنازلة عن جميع حقوقها الشرعية والمالية، مقابل التخلص من العيش مع الزوج الخائن كما وصفته فى دعواها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى