أخر خبر

وفد وزارة الصحة يزور أسيوط للاستعدادات اللازمة لاستقبال وفد المراجعة الخارجية لمنظمة الصحة العالمية

استقبل الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، في مكتبه بمديرية الصحة، صباح اليوم الأحد، وفد وزارة الصحة برئاسة الدكتور ياسر قنديل مدير التطعيمات بالبرنامج الموسع للتطعيمات بالوزارة والوفد المرافق له للاستعداد للتجهيزات اللازمة لاستقبال وفد المراجعة الخارجية لمنظمة الصحة العالمية المكلف لمراجعة أعمال ترصد الحمى والطفح الجلدي وميكنة التطعيمات، في إطار توجه وزارة الصحة للتحول الرقمي.

بحضور الدكتور أحمد سيد موسى وكيل مديرية الصحة للشؤون الوقائية، والدكتور عصام نبيل وكيل مديرية الصحة للشؤون العلاجية، والدكتورة عزة بدري مدير إدارة الأمراض المعدية، والدكتور محمد السعيد مسئول ترصد الحمى والطفح الجلدي، والدكتور عبد المعز صفوت مسئول التطعيمات بمديرية الصحة بأسيوط.

وتضمن اللقاء الشرح والتدريب على قائمة مستندات وثائق الإشهاد لترصد الحمى والطفح الجلدي واللازمة للإشهاد على القضاء من مرض الحصبة، والحصبة الألماني على مختلف المستويات، سواء إدارات صحية أو مكاتب صحة، كما تميت مراجعة خطة العمل المطلوبة في الفترة القادمة، تمهيدا لمرور الفريق الوزاري الساعات القادمة.

ووجه الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، الشكر لجميع الفرق المشاركة بالحملات السابقة، وحثهم على بذل المزيد من الجهد للحفاظ على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، ومؤكدا على التنسيق وتضافر الجهود مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني ورؤساء المدن والمراكز وتكثيف الدعاية التي تم اتخاذها للإعلان عن الحملات، مشيرا إلى أنه ستتم معالجة أي معوقات أو سلبيات يتم طرحها على الفور، لتحقيق أكبر مستهدف في الفترة المقبلة.

كما ناقش الدكتور أحمد سيد موسى وكيل مديرية الصحة للشؤون الوقائية بأسيوط، مع مديري الإدارات الفنية والصحية الاستعدادات النهائية التي تم إنجازها، وعدد الفرق الثابتة والمتحركة بكل إدارة صحية، وتحديث البيانات والخرائط وعمل الحصر اللازم بالأحياء والقرى والمدن، والتركيز على المناطق المكتظة بالسكان لضمان التغطية الكاملة للفئات المستهدفة.

وشدد الدكتور ياسر قنديل مدير التطعيمات بوزارة الصحة والسكان، على الإعداد الجيد للحملات بالتدريب المكثف للفرق الطبية المشاركة من طلبة مدارس التمريض والمتطوعين ومراجعة الخرائط لكل إدارة صحية وتكاملها مع الإدارة المجاورة، وتحديد خطوط السير بمعرفة مدير الإدارة الصحية، المراقب الصحي والمشرف اللصيق، تحديث قاعدة البيانات للأطفال المستهدفة، فضلا عن مناقشة النتائج والبيانات وتلافى أي ملاحظات أو معوقات للوصول إلى أفضل نتائج وأكبر مستهدف ممكن على مستوى المحافظة.

وتابع الدكتور ياسر قنديل، الموقف التنفيذي للتحول الرقمي، وربط التطبيقات الإلكترونية ومنظومة مكاتب الصحة الخاصة بقيد المواليد والوفيات، وكذلك ميكنة التطعيمات الروتينية، وترصد الأمراض المعدية، فضلا عن كافة المبادرات الرئاسية لتحسين الصحة العامة للمواطنين، والتشديد على ضرورة الانتهاء من ربط جميع التطبيقات الخاصة لتحقيق التكامل بين قواعد البيانات، بما يضمن تحسين إدارة البيانات وتحليلها واتخاذ القرارات اللازمة للارتقاء بالقطاع الصحي وتقديم أفضل خدمات للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى