أخر خبر

رئيس حزب مصر 2000: دعم مصر دعوى جنوب أفريقيا يفضح جرائم الإحتلال الإسرائيلي

قال محمد غزال رئيس حزب مصر ٢٠٠٠، أن إنضمام مصر لدعوى جنوب إفريقيا، تمثل خطوة جديدة ضمن الخطوات التي تتحرك الدولة المصرية في إطارها لإدانة إسرائيل. وأضاف غزال أن دخول مصر على الخط يفرض على الأمم المتحدة كجهة رقابية إتخاذ موقف تجاه الممارسات الإسرائيلية تجاه دولة محتلة رسميا لها حقوق قانونية معترف بها بموجب الإعتراف بفلسطين.

وأوضح محمد غزال أن تقدم مصر بإعلان التدخل في دعوى دولة جنوب أفريقيا يأتى كخطوة مكملة لكل الخطوات التى أتخذت إياها مصر دعما للشعب الفلسطينى ورفضا للعدوان لقوات الإحتلال الإسرائيلى وأن هذا إعلان يطالب المجتمع الدولى بضرورة معاقبة حكومة اسرائيل المتطرفة بتهمة الإبادة الجماعية بعد تفاقم حدة ونطاق الإعتداءات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين من سكان قطاع غزة، والإمعان في أقتراف ممارسات ممنهجة ضد أبناء الشعب الفلسطيني من أستهداف مباشر للمدنيين وتدمير البنية التحتية في القطاع، ودفع الفلسطينيين للنزوح والتهجير خارج أرضهم ومخالفتها الأخيرة لأتفاقيات السلام الموقعة بينها وبين الجيران و الإستيلاء على معبر رفح من الجانب الفلسطينى ورفع العلم الإسرائيلى عليه فى خطوة تصعيدية أعتبرت إياها مصر تهديدا لأتفاقية السلام الموقعة معها.

وأكد رئيس حزب مصر ٢٠٠٠، علي أن هناك تائيد كامل لقرار مصر برفع دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية ، بعد نفاد صبرها بسبب تمادي الإحتلال الإسرائيلي في عدوانه تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، وعزمه أجتياح مدينة رفح الفلسطينية وأستهداف نحو مليون 400 ألف فلسطيني، ورفض أي مبادرات للسلام والهدنة،

وأشار محمد غزال رئيس حزب مصر ٢٠٠٠ وعضو تحالف الأحزاب المصرية، إلي أن لابد علي جميع القوى الوطنية في مصر إلى الأصطفاف خلف القيادة السياسية ودعم الدولة المصرية في موقفها التاريخي الذي سيسطر بأحرف من نور في تاريخ الإنسانية بأنها وقفت وحيدة تدافع عن الشعب الفلسطيني في ظل صمت دولي من عدة أطراف ضد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى