أخر خبر

توفير 500 وظيفة فورية للخريجين وفرص تدريب في ملتقى توظيف جامعة أزهر أسيوط

نظمت جامعة الأزهر بأسيوط، وبمشاركة عدد كبير من الهيئات والمؤسسات والمصانع والشركات، صباح اليوم الأحد، فعاليات “ملتقى التوظيف والخريجين 2024” الأول بقسم الحيوان في كلية العلوم.

بدأت فعاليات الملتقى، بالسلام الجمهوري والقرآن الكريم، ثم كلمة ترحيب من الدكتور “أبوبكر عبد الهادي” وكيل الكلية لشئون الطلاب والتعليم بكلية العلوم بالحضور من داخل فرع الجامعة وخارجه، مشيرا إلى أن الملتقى يأتي في إطار توجهات الدولة المصرية ورؤية جامعة الأزهر في رفع كفاءة الخريج وصقل مهارات الطلاب من خلال تقديم برامج تدريبية متميزة وتوفير فرص عمل للخريجين.

وأوضح “عبد الهادي” أن كلية العلوم بجامعة الأزهر تشهد ازدهارا وتقدما ملموسا، حيث تضم حاليا ١٥ برنامجا ومعامل متميزة، وحاصلة على شهادة الجودة والاعتماد من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، كما تضم نخبة متميزة وقامات علمية ذات كفاءة عالية.

وصرح الدكتور علاء جاد الكريم عميد كلية العلوم أن الملتقى، يشارك فيه أكثر من ثلاثين هيئة ومؤسسة ومصنعا من قطاع الصعيد ويعد الأكبر على مستوى الصعيد من حيث عدد المشاركين، ويهدف الملتقى إلى تحقيق متطلبات سوق العمل وتوفير فرص توظيف وتدريب لطلاب وخريجي كلية العلوم بمختلف تخصصاتهم.

وأكد “عبد الكريم” مشاركة هيئات تمثل قطاع البترول، والكهرباء، والمياه، والأدوية، والتحاليل الطبية، والمحميات، وعلوم البحار، وإدارة المشروعات بمحافظة أسيوط، وقطاع الأسمدة، والطب الشرعي، والاستشعار عن بعد، مضيفا أنه تم الاتفاق على توفير ٥٠٠ وظيفة فورية للخريجين، و٥٠٠ فرصة تدريب متميزة بمجرد انتهاء فعاليات المؤتمر اليوم، كما تم الاتفاق على توفير عدد من ورش العمل للطلاب والخريجين من عدد من الهيئات والمؤسسات.

خلال حديثه عبر الهاتف نقل الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر، تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ والدكتور محمد الدويني وكيل الأزهر للحضور، مقدما الشكر لمحافظ أسيوط على دعمه الدائم لفرع الجامعة بأسيوط والهيئات المشاركة والقائمين على تنظيم الملتقى، مثمنا تلك الخدمة المجتمعية والتعاون المثمر من أجل مصلحة الجميع، وهو ما يعود بالنفع على مصرنا، داعيا الله -عز وجل- أن يكلل تلك الجهود الطيبة بالنجاح والتوفيق.

وأعرب العميد هاني حرفوش مدير التجنيد بأسيوط والوادي الحديد، عن سعادته بوجوده في جامعة الأزهر فرع أسيوط، فهو صرح ومنارة الدين والعلم ومشاركته في تلك الفاعلية، مؤكدا أنه لا قوة دون إعداد وإخلاص وتحصيل كافة سبل القوة من تدريب وتطوير للمهارات، مصداقا لقوله تعالى “وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم…”، داعيا الطلاب إلى تحصيل كل ما يسهم في تحقيق المتطلبات المناسبة لسوق العمل متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في الملتقى.

وفى كلمته أكد الدكتور محمد عبدالمالك تفاعل الأزهر جامعا وجامعة مع كل توجهات الدولة المصرية فى دعم المبادرات التى تهتم بتمكين الشباب وإعدادهم خير إعداد لسوق العمل ولعل حاضنة “رواق” بجامعة الأزهر خير دليل على ذلك، مشيرا لأهمية الملتقى لكونه الأول من نوعه بفرع الجامعة للوجه القبلي ولكونه يضم عددا كبيرا من الشركات والهيئات والمؤسسات بقطاع الصعيد، كما يخدم الطلاب والخريجين على السواء من خلال توفير فرص العمل والتدريب الذي يتماشى مع سوق العمل، كما يتيح لطلاب وخريجي الجامعة فرص التواصل مع ممثلي الشركات شخصيا والتقديم على الوظائف وفرص التدريب المتاحة.

وأشار نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي، أن مثل هذه الفعاليات مهمة جدا فى الربط المبكر بين الدراسة الجامعية، وفرص العمل والتدريب المطلوب، الذي يلبي احتياجات سوق العمل، وهو ما يجعل الخريج والطالب على دراية بسوق العمل الواقعي فى مجال تخصصه، فى ظل التغيرات المتزايدة والتطورات الكبيرة فى سوق العمل، متمنيا للحضور النجاح والتوفيق فى هذا الملتقى وأن يعود بالنفع على الجميع.

وأعرب اللواء عصام سعد محافظ أسيوط محافظ عن سعادته وجوده فى رحاب جامعة الأزهر تحت القيادة الرشيدة لفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ومشاركاته الدائمة فى فاعليات فرع جامعة الأزهر للوجه القبلي، والذي يتطور بشكل كبير فى شتى المجالات، وأكد أن ملتقى التوظيف والخريجين هو إحدى أهم الفاعليات التى تخدم توجهات الدولة المصرية فى مواكبة الخريج لسوق العمل، داعيا الخريجين إلى التسلح بكافة المهارات اللغوية والتكنولوجية للحصول على فرص عمل متميزة، والانتماء بصدق وإخلاص لرفعة بلدنا الغالية.

ثم تحدث عدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات والمصانع والشركات المختلفة، معربين عنشكرهم وفخرهم بوجودهم بكلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، وأوضحوا بالشرح الوافي أهم الفرص الوظيفية المتاحة والمطلوبة وأهم البرامج التدريبية التي تقدمها تلك الهيئات للطلاب والخريجين، والتى تتماشى مع سوق العمل الحالي، كما حثوا الطلاب على الحرص على التطوير وصقل المهارات بشكل دائم فى ظل التطور الكبير فى مجالات العمل المختلفة وحضور ورش العمل التي تقدمها تلك الهيئات.

ودار حوار تفاعلي بين الطلاب وبين ممثلي تلك الهيئات، تم فيه توضيح كافة التساؤلات التى تدور فى أذهان الطلاب، من المهارات المطلوب توافرها وكيفية التقدم للحصول على تلك الوظائف أو الحصول على التدريب اللازم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى