أخر خبر

تريندينغ| اعتقال سنية الدهماني يثير انقسامات في تونس

بعد اعتقال سنية الدهماني.. نشطاء: أول مرة تحدث أن تقتحم فرقة أمنية دار المحامين

خلال الساعات الماضية، تسبب اعتقال المحامية التونسية سنية الدهماني في جدل واسع وانقسامات، إذ ألقت السلطات الأمنية القبض عليه، على خلفية تصريحات ساخرة أدلت بها في برنامج تلفزيون ينتقد الوضع في البلاد.

وخلال برنامج تلفزيوني على قناة “قرطاج+” المحلّية الخاصّة تطرّق لأزمة تدفّق المهاجرين غير القانونيين إلى تونس، قالت الدهماني، وهي محامية أيضًا، بسخرية “شوف هاك البلاد الهائلة (ما هذه البلاد العظيمة)” ردّا على معلّق سياسي آخر كان حاضرا معها في البرنامج يدافع عن فكرة أنّ المهاجرين الأفارقة يريدون التوطّن في تونس.

إدانة

ودانت “الهيئة الوطنية للمحامين” ما اعتبرته “اقتحاما لمقر الهيئة واعتداءً سافرا”، مطالبةً بإطلاق سراح الدهماني فورا.

واستنكر رئيس فرع الهيئة العروسي زقير في مؤتمر صحافي “الاعتداء المادّي واللفظي على المحامين والصحافيين”، معلنا “الدخول في إضراب في محاكم تونس العاصمة بدايةً من الاثنين”.

ردود الفعل

وتجاه ما حدث، انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد لتصرف الدولة التونسية، وبين مُعارض.

وعبر موقع “إكس”، قال فيصل حرابي موجه كلامه للدهماني: “شوف اختي التعبير عن الرأي حاجة و التقليل من شأن دولة ذات سيادة ووسط بلاتو قدام المواطنين حاجة أخرى… افهمو التعبير عن الرأي بالصحيح

وبنقد لاذع، قال لاساد حنيني: “جائها استدعاء قانوني ولم تمتثل للقضاء وهي محامية وتعرف القانون ماذا فعلت ذهبت لدار المحامين لتلعب مسرحية من مسرحياتها أظن أنها لا تستطيع الابتعاد عن الكاميرا و الاضواء فهي في نفس الوقت مقدمة برامج وهي تعلم ان ما تفعله غير قانوني ولكن جائها الامر للعب الدور”.

أما رانيا الدرديري، دافعت عن الدهماني، قائلة: “قيس سعيّد يُحيي الدولة البوليسية في تونس وبقوة !!! يعني البارح يبكي على علم البلاد واليوم ينتهك حرمة دار المحامين اول مرة تصير في تاريخ البلاد أن تقتحم فرقة امنية دار المحامي لاعتقال المحامية سنية الدهماني بسبب كلمة قالتها في حوار إذاعي!!”.

أيضًا، طارق المنضوج وعلى نفس المنوال عبّر عن رأيه وقال: “على كل حال، كل ما يحدث لحد الآن، في إطار ما يسمى قانون الإرهاب والمرسوم 54 ، مجرد فدلكة من طرف الدولة البوليسية التي تستخدم قيس سعيد. من يفهم يفهم، و من لا يفهم، لا يلوم إلا نفسه يوم يأتي عليه الدور.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى