أخر خبر

سائق يطعن زوجته وابنته ووالده ببولاق الدكرور

أصيب سائق بحالة هستيرية عقب استيقاظه من النوم، في منطقة بولاق الدكرور، فسدد الطعنات بـ”سكين” لزوجته وابنته، وعندما صعد والده بسبب صوت صراخهما؛ سدد له طعنة هو الآخر، وفرَّ هاربا.

وتلقت مديرية أمن الجيزة، إشارة من مستشفى بولاق الدكرور العام، بوصول سيدة وطفلة وعجوز، مصابين بعدة طعنات.

وتم إخطار اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة، بالواقعة، فوجه بسرعة الانتقال إلى مسرح الجريمة، وبيان ملابساتها.

وانتقلت قوة أمنية، ترأسها المقدم محمد نجيب رئيس مباحث بولاق الدكرور، وتبين إصابة سيدة في العقد الثالث من العمر بعدة طعنات، وابنتها 11 عاما بطعنات، وحماها بطعنة في اليد، وحالتهم مستقرة.

وأفادت التحريات بقيادة اللواء هاني شعراوي مدير المباحث الجنائية، بأن الزوج مضطرب نفسيا، ويعمل سائق، ويتوهم دائما أن زوجته ستتركه وتغادر منزل الزوجية، ويوم الواقعة كان نائما، وفوجئت به زوجته يخرج مسرعا من الغرفة متجها إلى المطبخ، وعاد حاملا “سكين”، مسددا لها عدة طعنات.

وأضافت التحريات، أن صرخات الابنة أيضا، دفعت والدها لطعنها هي الأخرى، وعندما تعالت صرخاتهما؛ صعد والده العجوز الذي يقطن في الطابق السفلي، وحاول إنقاذ زوجة ابنه وحفيدته؛ فأصابه ابنه أيضا بطعنة، وتركهم غارقين في دمائهم، وفر هاربا.

واستغاث العجوز بالجيران الذين نقلوهم إلى المستشفى، وحرر المحضر اللازم بالواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى