أخر خبر

لجنة الطوارئ: رفح تشهد أكبر كارثة إنسانية على يد الاحتلال

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية بمحافظة رفح في بيان لها اليوم- الخميس: إن رفح تشهد حاليًا أكبر كارثة إنسانية عرفها التاريخ الحديث على يد الصهيونية النازية.

وقالت: ⁠إن ما يجري في رفح من الاحتلال الصهيوني النازي  من إغلاق المعابر واحتلالها والسيطرة عليها ينذر بقتل مئات آلاف المواطنين بسبب قطع خطوط الإمداد وشرايين الحياة لقطاع غزة، ويتسبب أيضا بإغلاق المستشفيات والمراكز الطبية وانقطاع الخدمات الصحية.

وأضافت: ⁠إن لم يتوقف العدوان الصهيوني وحرب الإبادة الجماعية يعني أن الموت محقق لمئات الآلاف من النازحين سواء بالاستهداف المباشر قتلًا أو بالجوع والعطش أو بالأمراض والأوبئة.

وأدانت المواقف الدولية المتخاذلة منا يحدث في غزة فقالت: الصمت الدولي، وعدم التحرك الرسمي واتخاذ قرارات صارمة ضد قادة الاحتلال النازي هو ما شجع الاحتلال لاستباحة الدماء وارتكاب المجازر وضرب القوانين والمواثيق الدولية والقرارات الأممية عرض الحائط.

ودعت “اللجنة” الشعوب  والحركات والجماعات والهيئات الشعبية والإنسانية للتحرك فورًا، والنزول للميادين والساحات والمدن والعواصم والجامعات بمسيرات واعتصامات لإنقاذ أكثر من مليون نازح من الموت بسبب حرب الإبادة الجماعية على رفح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى