أخر خبر

إغلاق مكتب الجزيرة بالقدس يحظى بإدانات كبيرة في فلسطين

أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم- الأحد قرار حكومة الاحتلال بإغلاق مكتب قناة الجزيرة بالقدس، فقالت: قرار المجرم “نتنياهو” وحكومته النازية إغلاق مكتب قناة “الجزيرة” ومنعها من العمل والتغطية الصحفية انتهاك فاضح لحرية الصحافة، وإجراء قمعي وانتقامي من دور القناة المهني في فضح جرائم الاحتلال وانتهاكاته.

وأضافت: استهداف الاحتلال لقناة الجزيرة، والتضييق على موظفيها إلى حد الشروع بالقتل، كما حدث مع الشهداء “شيرين أبو عاقلة، وحمزة الدحدوح، وسامر أبو دقة”، وقمع كافة الصحفيين وقتلهم بشكلٍ متعمد، حتى بلغ عدد الشهداء منهم ١٤١ صحفياً في قطاع غزة خلال ٧ أشهر، يكشف زيف ادعاء الكيان المحتل بحرية الصحافة والعمل الصحفي.

كما أدانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان قرار حكومة الاحتلال بإغلاق مكاتب قناة الجزيرة. وقالت: تعمل دولة الاحتلال على إسكات كل صوت وتغييب كل صورة أو وسيلة تنقل الحقائق والأحداث المتصلة بالإبادة الجماعية المتواصلة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، وتعتبر قناة الجزيرة الإنجليزية مصدراً موثوقاً للأحداث المتصلة بجريمة الإبادة الجماعية، لدى الكثير من الناشطين والمتضامين مع القضية الفلسطينية في الولايات المتحدة والعديد من دول أوروبا الغربية.

وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة طاقم الجزيرة والعاملين لحسابها  لا سيما في قطاع غزة والضفة الغربية، وحذرت من اتخاذ هذا القرار ذريعة لإغلاق مكتب الجزيرة في الضفة الغربية المحتلة أو استهداف الطواقم الصحفية العاملة لحساب القناة في قطاع غزة.

وطالبت المؤسسات الأممية المختصة والدول الأطراف في اتفاقيات جنيف لقانون الحرب، وفي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بالضغط على حكومة الاحتلال لإنهاء حرب الإبادة الجماعية التي تشنها على الفلسطينيين في غزة، واحترام مهنة الصحافة وحماية الصحفيين، ومباشرة تحقيقات في الجرائم التي تواصل “إسرائيل” ارتكابها خاصة ضد الصحفيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى