أخر خبر

الملتقى السنوى لـ”أميدا” يختتم فعاليات النسخة التاسعة والثلاثين.. ويصدر 10 توصيات لتعزيز الاستدامة والابتكار بمجال إيداع الأوراق المالية

اختتمت فعاليات النسخة التاسعة والثلاثين من الملتقى السنوى لمنظمة شركات الإيداع والقيد المركزي لدول أفريقيا والشرق الاوسط – أميدا، تحت شعار: الذكاء الاصطناعي والاستدامة وأمن البيانات، والذي استضافته مدينة الدوحة بدولة قطر.

وأصدر الملتقى في ختام فعالياته 10 توصيات رئيسية بهدف تعزيز الاستدامة والابتكار بمجال إيداع الأوراق المالية والقيد المركزي في مختلف الدول الأعضاء بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي:

1-التأكيد على دعم أواصر التعاون وتعزيز التكامل في مراكز الإيداع المركزي للأوراق المالية بين مختلف الدول الأعضاء.

2-الحث على استخدام الذكاء الاصطناعي (AI)لتحسين العمليات وإدارة المخاطر لدعم وسلامة ضمان نشاط عمليات ما بعد التداول، وتحسين الخدمات وتقليل التكاليف.

3-التوصية بالتركيز على الاستدامة ومبادرات ESGلضمان استمرارية العمليات.

4-العمل على مواكبة أحدث المعايير الدولية المتبعة في عمليات تعزيز أمن البيانات وحماية المعلومات الحساسة من مخاطر التهديدات السيبرانية.

5-التأكيد على أهمية تسليط الضوء على أحدث التطورات والتحديات في صناعة الإيداع والقيد على المستوى العالمي.

6-التوافق على ضرورة تبادل المعرفة والخبرات بين أعضاء المنظمة والأسواق الأفروأسيوية لتحسين الأداء وتعزيز الابتكار، مع عقد وتنظيم وورش عمل تدريبية لتطوير مهارات العاملين في مجال الإيداع والقيد.

7-العمل على إطلاق منصة للابتكار وتطوير الحلول التقنية الجديدة التي تلبي احتياجات السوق المالية المتغيرة، مع استكشاف أفضل السبل لتعزيز التعاون بين الشركات الأعضاء والجهات الرقابية والحكومية.

8-دعم تشجيع التفاعل وتبادل المعلومات بين الشركات الأعضاء لتعزيز الفهم المتبادل وبناء شراكات استراتيجية.

9-التأكيد على استعراض التطورات التنظيمية والتشريعية الجديدة وتقديم توجيهات حول كيفية التكيف معها، مع تقديم دراسات حالة وتجارب ناجحة للتعرف على العوامل الرئيسية للنجاح في مجال الإيداع والقيد.

10-الحث علي الاهتمام بالأمن السيبراني لما يمثله من  أهمية كبيرة للكثير من الشركات والمؤسسات العامة والخاصة، بهدف حماية الأنظمة والشبكات والبيانات الرقمية لمنع وصول غير المصرح لهم لأية بيانات بغرض السرقة، أو التلف و التخريب.

جدير بالذكر أن فعاليات الملتقى السنوي شهدت على مدار يومي 1 و2 مايو مناقشة عدد من المحاور الهامة في مقدمتها تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي في مراكز الإيداع المركزي للأوراق المالية، لتسليط الضوء على معدلات الاعتماد المتزايد للذكاء الاصطناعي (AI) داخل مراكز الإيداع المركزية للأوراق المالية (CSDs) ودوره في تعزيز الكفاءة وتبسيط العمليات ودفع الابتكار.

بالإضافة إلى مناقشة أهمية الاستدامة مع تسليط الضوء على الأساليب الرائدة التي تضمن استمرارية عمل مراكز إيداع الأوراق المالية مع الحفاظ على أعلى معايير أمان البيانات.

وأخيرًا سلط المؤتمر على ملف أمن البيانات، وتسليط الضوء على حماية المعلومات الحساسة والتدابير الأمنية القوية لمنع الانتهاكات والحفاظ على النزاهة.

وتعد منظمة الأميدا التي تم تأسيسها في 27 أبريل 2005 أثناء انعقاد المؤتمر الدولي CSD8منظمة غير ربحية تتكون من مجموعة من شركات الإيداع والقيد المركزي في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، تم تأسيسها كمنشأة مهنية دولية وإقليمية لتعزيز روح التعاون والانسجام بين أعضائها ولتحقيق الأهداف التي تحددها من وقت لآخر، ويبلغ عدد الأعضاء الآن أربعين عضوًا من أكثر من 30 دولة

ظهرت المقالة الملتقى السنوى لـ”أميدا” يختتم فعاليات النسخة التاسعة والثلاثين.. ويصدر 10 توصيات لتعزيز الاستدامة والابتكار بمجال إيداع الأوراق المالية أولاً على أموال الغد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى