أخر خبر

إعلان حالة الطوارئ جنوب البرازيل بعد أمطار غزيرة قتلت وشردت العشرات (صور+ فيديو)

قتلى ومفقودين بالعشرات.. أمطار غزيرة تغرق جنوب البرازيل (صور+ فيديو)

أعلنت السلطات البرازيلية الخميس أنّ الأمطار الغزيرة التي هطلت على جنوب البلاد في الأيام الأخيرة وما تسبّبت به من فيضانات كارثية وانهيارات أرضية خلّفت 29 قتيلاً و60 مفقوداً على الأقلّ.

News

صورة جوية تظهر منازل غمرتها مياه الفيضانات جنوب البرازيل. رويترز

وفي ولاية ريو غراندي دو سول التي وعد الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بتقديم مساعدات حكومية لها.

وتنتشر الأضرار على مدّ البصر، من انهيارات أرضية هائلة إلى غرق منازل وسيارات تحت المياه، وصولاً إلى عمليات إنقاذ تجري في ظلّ ظروف بالغة الصعوبة ومحفوفة بالمخاطر.

News

أمطار غير مسبوقة شهدتها ولايات جنوب البرازيل. رويترز

وقال الحاكم إدواردو ليتي إنّ هذه “أسوأ كارثة مناخية” على الإطلاق تضرب ولايته الحدودية مع كلّ من الأوروغواي والأرجنتين.

News

أضرار كبيرة ألحقتها الفيضانات بالمنازل. رويترز

وأضاف “أودّ أن أعرب عن أسفي العميق لكل الأرواح التي فقدناها. هناك 29 حالة وفاة مسجّلة حالياً، وأعلم بألم شديد أنه سيكون هناك المزيد” من القتلى لا سيّما في ظل وجود 60 شخصاً في عداد المفقودين.

News

طريق غمرته المياه بالقرب من نهر تاكواري أثناء هطول الأمطار الغزيرة في مدينة إنكانتادو في ريو غراندي دو سول، البرازيل. رويترز

وكانت حصيلة سابقة نشرتها السلطات الأربعاء أفادت بمقتل 10 أشخاص وفقدان 21 آخرين.

News

سيارة تقف على الطريق الذي غمرته المياه بالقرب من نهر تاكواري، أثناء هطول أمطار غزيرة في مدينة إنكانتادو في ريو غراندي دو سول، البرازيل. رويترز

وفي نهاية آذار/مارس، أدّت أمطار غزيرة هطلت على جنوب شرق البرازيل إلى مقتل 25 شخصاً في ولايتي ريو دي جانيرو وإسبيريتو سانتو.

News

أشخاص يسيرون على سطح في منطقة غمرتها الفيضانات بجوار نهر تاكواري أثناء هطول أمطار غزيرة في إنكانتادو بولاية ريو غراندي دو سول بالبرازيل. رويترز

ويتأثر جنوب البرازيل وجنوب شرقها حالياً بجبهة باردة بعد موجة حرّ شديدة.

News

أشخاص يسيرون في منطقة غمرتها الفيضانات بجوار نهر تاكواري أثناء هطول أمطار غزيرة في إنكانتادو بولاية ريو غراندي دو سول بالبرازيل. رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى